اصبحت الهواتف الذكية اداة مهمة لمطوري الاطراف الصناعية

اطراف صناعية تعمل بالهواتف الذكية

اصبحت الهواتف الذكية اداة مهمة لمطوري الاطراف الصناعية
اصبحت الهواتف الذكية اداة مهمة لمطوري الاطراف الصناعية

اصبحت الهواتف الذكية بما تقدمه من مزايا ادوات مهمة و ضرورية للكثيرين بل و يعتبرها البعض جزء مهم من حياتهم اليومية۔  و قد توسعت استخدامات هذه الهواتف لتصل الى الحقل الطبي في عدة مجالات ومنها على سبيلالمثال لا الحصر تطبيقات متابعة مستوى السكر في الدم التي تساعد مريض السكر في مشواره العلاجي۔

و يبدو ان هناك المزيد من التقدم في هذا المجال حيث تمكنت شركة تدعى ( Touch Bionics ) من تطوير اياد صناعية آلية تعمل باستخدام تطبيق على جهاز الآيفون۔ اليد الصناعية تمكن مستخدمها من التقاط الاشياء مثل  الاكواب و الكرات و الادوات المختلفة مع امكانات تحكم مختلفة۔

تطبيق الآيفون الذي يعمل مع اليد الصناعية يساعد المستخدم على ضمب الحركات و تخصيصها و التعديل على الحركات للتمكن من تلبية الاحتياجات اليومية۔

احر المستفيدين من هذه التقنية و يدعى جايسون كوجر تمكن اخيرا من تعويض يديه المبتورتين بسبب حادث كهربائي باستخدام زوج من هذه اليدي الاصطناعية و التي مكنته من القيام بالعديد من المهام اليومية۔

ليست هذه هي المرة الاولى التي تستخدم فيها الهواتف الذكية لاغراض طبية و علاجية فقد شهدنا خلال السنوات الماضية الكثير من التطبيقات التي تستغل فيها الهواتف الذكية كأدوات مهمة لبرامج الرعاية الصحية أو العلاج و اتوقع المزيد من التقدم في هذا المجال۔

اترك تعليقاً