قانون SOPA يهدد Google و Facebook و Twitter بالاغلاق

اثار مشروع قانون SOPA المثير للجدل و الذي يهدف الى ايقاف عمليات القرصنة على شبكة الانترنت العديد من ردود الأفعال المتباينة بعد طرحه في ٢٦ اكتوبر الماضي ، القانون يسمح للحكومة الامريكية الحصول على احكام قضائية باغلاقاي موقع ينشر مواد مقرصنة سواء ياستضافتها أو حتى نشر روابطها، القانون يسمح للحكومة الامريكية التحكم بمقدمي خدمات الاستضافة و الخدمات الاعلانية و حتىمسجلي اسماء النطاقات بإيقاف حسابات اي موقع ينشر أو يساعد على النشر أو يتساهل في عملية منعها.

قانون SOPA أو ) Stop Online Piracy Act ( المزمع اعتماده هو ضمن سلسلة من القوانين التي سنت منذ عام ١٩٩٨.

و بموجب القانون فان مواقع مثل Google و Facebook و حتى Twitter معرضة للاغلاق او ايقاف الاعلانات.في حالة وجود رابط واحد يؤدي الى مواد مقرصنة، وقد يؤدي القانون إلى افلاس العديد من المواقع، محركات البحث، و مواقع نشر الفيديو.

القانون و القوانين التي سبقته اثارت جدلا واسعا ورفضا بسبب التطبيق السيئ لها و المبالغ فيه و الذي ادى لى تطبيق عقوبات قاسية جدا ضد افراد وصلت في بعض الحالات للغرامات بمئات آلاف الدولارات بسبب مشاركة مقاطع غنائية فقط!

و مؤخرا تعرضت شركة قودادي GoDaddy المشهورة بخدمات الاستضافة و تسجيل النطاقات لحملة مقاطعة و سحب الاستضافة من قبل العديد من مالكي المواقع بسبب دعمها للقانون و من اشهر المواقع التي نقلت استضافتها هو موقع ويكيبيديا الشهير حيث تأكد الخبر بعد اعلان مؤسس الموسوعة علي حسابه في توتر.

ملاحظتي على القوانين هي صرامة العقوبات و المبالغة بهابشكل غير مبرر مما يخدم طرف واحد فقط و هي الشركات المنتجة لأفلام هوليود و الاغاني و لا اعتقد ان هذه العقوبات ستوقف اعمال القرصنة على الانترنت.

اترك تعليقاً